مسوغات كتمان الرواية عن النبي ﷺ دراسة حديثية موضوعية

2021
المجلد السابع عشر
العدد الثاني
مجلة العلوم الشرعية والدراسات الإسلامية

موضوع البحث: مسوّغات كتمان الرواية عن النبي ﷺ، دراسة حديثية موضوعية.

أهداف البحث: جمع الأحاديث المرفوعة والآثار الموقوفة التي فيها كتمان الرواية عن النبي ﷺ، والكلام عليها من جهة الثبوت وعدمه، والفقه المتعلق بالكتمان والإعلان.

منهج البحث: المنهج الاستقرائي والتحليلي.

أهم النتائج: لم يكتم النبي ﷺ ولا أصحابه شيئًا من الوحي الذي يتعلق به التشريع، من حلال، أو حرام، أو يتعلق به اعتقاد وإيمان، وما ورد من الأحاديث أو الآثار فيه الإسرار أو الكتمان فهو إما لشيء لا يتعلق به تشريع، أو هو كتمان نسبي لمصلحة راجحة، أو اسُتعمِل فيه الإسرار بقصد تخصيص من أُسِرَّ إليه بالإبلاغ، أو لم يصح عن النبي ﷺ لضعف الإسناد. بلغت الأحاديث والآثار محل الدراسة: تسعة عشر حديثًا وأثرًا، لم يصح النهي عن رواية أحاديث الصفات عن مالك رحمه الله، وإن ثبت عنه فيعني بها ما لم يصح سنده، وعلى أهل العلم مراعاة أحوال المخاطبين.

أهم التوصيات: مجال البحث فيما يتعلق بالإسرار والكتمان من الناحية الحديثية لا يزال واسعًا رحبًا، كالمرويات في السر وأحكامه وآدابه، والمرحلة السرية في دعوة النبي ﷺ وضوابط الاستدلال بها، وبحث إسرار النبي ﷺ إلى بعض أصحابه كابن مسعود وحذيفة رضي الله عنه وما في ذلك من الفقه، وتفنيد أباطيل الشيعة والرافضة والباطنية في تعلقهم ببعض المرويات؛ لنصرة باطلهم في الكتمان والإسرار، أو في اتهام الصحابة بأنهم كتموا ما يتعلق بخلافة علي رضي الله عنه والأئمة.

الكلمات المفتاحية: مسوغات Rationale كتمان concealment الرواية.

مسوغات كتمان الرواية عن النبي ﷺ دراسة حديثية موضوعية.pdf3.42 ميغابايت
19
6
19
6