أهلية الشخص الاعتباري بين الفقه الإسلامي و أصوله، والقانون الوضعي (القانون المصري نموذجاً ) "دراسة مقارنة"

2020
المجلد السادس عشر
العدد الثاني
مجلة العلوم الشرعية والدراسات الإسلامية

الملخص

يتناول هذا البحث الكلام عن أهلية الوجوب والأداء، وكذا مفهوم الذمة المتعلقة بالشخص الاعتباري، أوالشخص المعنوي مقارنًا بأهلية الشخصية الطبيعية، والشخص الاعتباري مصطلح قانوني له أحكام خاصة، وقد اختلف فقهاء القانون المصري المعاصرون في الأهلية التي تثبت للشخص المعنوي ومدى هذه الأهلية وآثارها، وبعض أحكامها، وما يقابلها في أحكام الفقه الإسلامي، لذلك جاء هذا البحث المقارن بين الشريعة والقانون ليناقش هذا الجانب الدقيق، وسيتبيّن من خلال البحث تعريف مصطلحي أهلية الوجوب وأهلية الأداء، وكذلك بيان مفهوم الذمة وهي أساس اعتبار أهلية الشخص العادي، مع المقارنة بأهلية الشخص الاعتباري، والمقارنة بالذمة المالية في القانون الوضعي الفرنسي، وهو أساس معظم القوانين الوضعية المعمول بها في العالم العربي، كما سيعنى البحث بالمنهج الوصفي المقارن بين المذاهب الفقهية من جانب والقانون الوضعي من جانبٍ آخر والله الموفق للصواب.

3- أهلية الشخص الاعتباري بين الفقه الإسلامي و أصوله، والقانون الوضعي.pdf2.64 ميغابايت
118
29
118
29