التعبير الاصطلاحي في اللغتين العربية والإنجليزية دراسة دلالية تقابلية.

2012
المجلد العاشر
العدد الثاني
مجلة العلوم الشرعية والدراسات الإسلامية

خلاصه البحث    

يتناول البحث إحدى قضايا المجتمع الإنساني العالمي. تلك قضية الأمثال والتعابير الاصطلاحية التي تجري على ألسنة الشعوب، وتحديدا في اللغتين العربية والإنجليزية. وقد عرض البحث للدراسات العربية القديمة في قضية التعبير الاصطلاحي، فتبين أن تلك الدراسات لم تعرف هذا المصطلح باسمه المعاصر وإنما كان هذا التعبير أو المصطلح يتداخل مع غيره من المصطلحات، كالمثل والكناية والتعبير السياقي ونحو ذلك. أما الدراسات الغربية. أعني الإنجليزية، ولاسيما الحديثة، فقد اعتنت بدراسة هذا المصطلح ووضعت له المعجمات المتخصصة خلافا للدراسات العربية الحديثة التي ما زالت تتناوله على استحياء . وقد بين البحث أن التعبير الاصطلاحي وحدة دلالية .وأن دلالته العامة لا يمكن أن تؤخذ من مجموع مورفيماته منفردة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن التعبير الاصطلاحي يمكن أن يعرض له من الظواهر اللغوية المختلفة مثل الترادف والاشتراك والتضاد. ومن الموضوعات الرئيسة التي تحدث البحث فيها أشكال التعبير الاصطلاحي في اللغتين . وخصائص التعبير الاصطلاحي والمؤتلف والمختلف في اللغتين والأسباب التي أدت إلى نشوء التعبير الاصطلاحي، واستخدامه على ألسنة الشعوب قديما وحديثا. كما نبه البحث إلى أهمية الدراسات التقابلية في زمن ما يسمى بالعولمة عصر حوار الحضارات . وأخيرا لفت البحث إلى صعوبة ترجمة التعبير الاصطلاحي وأن من يتصدى لهذا النوع من الترجمة عليه أن يكون ملما بثقافات الشعوب التي ينقل هذه التعابير منها أو إليها .    

4- التعبير الاصطلاحي في اللغتين العربية والإنجليزية دراسة دلالية تقابلية. د. يوسف عليان.pdf1.69 ميغابايت
37
6
37
6