التربية البيئية في الإسلام ( المفهوم –الأهداف –المظاهر)

2004
المجلد الثاني
العدد الثاني
مجلة العلوم الشرعية والدراسات الإسلامية

ملخص الدراسة :

تهدف الدراسة إلى تحديد مفهوم الإنسان والبيئة ، وعلاقة الإنسان بالبيئة ، ومعرفة الضوابط الشرعية التي تحكم هذه العلاقة. إضافة إلى تسليط الضوء على بعض مظاهر عناية الإسلام بالتربية البيئية. ومن خلال الإجابة على تساؤلات الدراسة أمكن التوصل إلى عدد من التوصيات التي منها : التأكيد على أهمية التربية الاسلامية في حياة الإنسان المسلم ، ودورها الرئيس في المحافظة على البيئة ، وحل مشكلاتها ، وإزالة الأخطار التي تهددها . وضرورة العمل على الإفادة من وسائل الإعلام بجميع قنواتها عن طريق تكثيف البرامج التوعوية والتعليمية المعدة لهذا الغرض لترسيخ وتعميق الشعور بعظم المسؤولية الي يتحملها الإنسان تجاه بيئته ، وهي مسؤولية الاستخلاف في الأرض و عمرانها ، وحسن استثمار مواردها . إلى جانب الحرص على نشر التوعية البيئية من منظور الإسلام عن طريق تنمية الشعور بالمسؤولية الفردية والاجتماعية عند أبناء المجتمع ، وجعلها من أهم أساليب التنشئة الأسرية . والعمل على تصحيح المفاهيم والمعتقدات الخاطئة ذات العلاقة بالبيئة . وأخيرا ، ضرورة توجيه بعض الدراسات والبحوث العلمية على مستوى الجامعات ومراكز البحوث ونحوها للعناية بالدراسات البيئية من منظور الإسلام ، والتشجيع على ذلك .  

4- التربية البيئية في الإسلام ( المفهوم –الأهداف –المظاهر) صالح بن علي أبو عراد.pdf1.24 ميغابايت
28
3
28
3