تعسف القاضي في استخدام السلطة القضائية دراسة في السياسة الشرعية

2016
المجلد الثاني عشر
العدد الاول
مجلة العلوم الشرعية والدراسات الإسلامية

ملخص البحث :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيد الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فقد تميزت الشريعة الإسلامية عن غيرها، كونها شريعة قائمة على العدل في كل شؤونها، حيث لا مجال فيها للظلم أو التعسف في استخدام السلطة، مما يؤدي إلى الانحراف عن إقامة الحق بين أفراد المجتمع، والانحراف عن العدل أيضا، وهذا ما يرفضه الإسلام جملة وتفصيلا.

وقد نهت الشريعة الإسلامية عن التعسف بكل أشكاله، وبمختلف أنواعه، فالعدل كان هدفا من أهداف الإسلام، وذلك من خلال إقرار المبادئ الإسلامية التي تمنع الظلم ، وتنهى عن التعسف في استخدام السلطة القضائية، مما قد يؤدي إلى زعزعة الثقة بكيان الدولة وقدرتها على ضبط شؤون الدولة، وبسط قانونها ونفوذها بشكل يوفر الاستقرار والطمأنينة للجميع.

ولإيضاح هذه الرؤية لموضوع هذا البحث، فقد قسمت هذا البحث إلى ستة مباحث : . المبحث التمهيدي : ويشمل أهم المصطلحات المتعلقة بموضوع البحث.

المبحث الأول : ويتناول أدلة النهي عن التعسف من القرآن الكريم، والسنة النبوية، وآراء الصحابة، وسد الذرائع.

المبحث الثاني : وفيه بيان نزاهة القاضي كونها ضمانة أساسية لعدم التعسف.

المبحث الثالث : يتضح من خلاله أن حصانة القاضي لا تعني تعسفه والسلطة.

المبحث الرابع : وفيه بيان أن استقلال القاضي و سلطته لا يبيح له التعسف.

المبحث الخامس : ويعرض بعض صور تعسف القاضي في استخدام سلطته القضائية.

وأخيرا أسأل الله سبحانه وتعالى أن أكون بهذا التناول قد وفقت لدراسة هذا الموضوع، وأعطيته حقه من البحث العلمي الموضوعي، وإن كان من خطأ أو تقصير، فأستغفر الله أولا وآخرا .

 

6- تعسف القاضي في استخدام السلطة القضائية دراسة في السياسة الشرعية د يحيى بن محمد الخلايلة.pdf2.29 ميغابايت
61
4
61
4