المقومات البيئية للتنمية العمرانية في محافظة أحد رفيدة بتطبيق نظم المعلومات الجغرافية

2020
المجلد السابع
العدد الثاني
مجلة العلوم الإنسانية

 

المستخلص

 من المهم جدا دراسة المقومات البيئية عند اجراء التنمية العمرانية، والتي تمثل بدورها علاقة تفاعلية بين الاثنين حيث تؤثر البيئة بشكل كبير على التنمية العمرانية، تحد من هذه التنمية مناطق التضاريس الوعرة والغابات ومصادر الماء والعكس صحيح  فان التنمية العمرانية تؤثر بصورة كبيرة على البيئية المحيطة بها حيث أدى زيادة عدد السكان وقله الموارد الى وجود مشاكل بيئية ، وحيث كانت العمارة الوسيلة الاساسية التي ابتكرها الانسان لحمايته من الظروف البيئية القاسية وذلك باستغلال مقومات البيئة الطبيعية مثل الرياح والطاقة الشمسية والتربة وغيرها ، ويعالج هذا البحث العلاقة التفاعلية بين البيئة والتنمية العمرانية في محافظة احد رفيدة  وذلك في بيئة نظم المعلومات الجغرافية حيث تحاول ايجاد حلول سريعة ودقيقة للمشكلات البيئية وكذلك التنبؤ بها ومحاولها تفاديها .

 

د. سلمى بنت عبدالله حسن الغرابي.pdf2.95 ميغابايت
11
2
11
2