الجندر والأخلاق في الفلسفة النسوية: جوديث بتلر أنموذجا: دراسة تحليلية نقدية

2019
المجلد السادس
العدد الثاني
مجلة العلوم الإنسانية

يهدف هذا البحث إلى الكشف عن الدور الذي يلعبه "الجند الهوية الجنسية في الخطاب الفلسفي النسوي؛ وذلك من خلال الكشف عن مفهوم الجندر في فكر الفيلسوفة الأمريكية: جوديث بتلر باعتبارها أهم المنظرين لهذه القضية في الفكر النسوي المعاصر. وقد تضمن هذا البحث عرضة تاريخية لكيفية تكون الجندر كأحد القضايا الفلسفية الرئيسة والمعاصرة، كما تضمن البحث تحليلا لمفهوم الهوية عند بتلر، وأثر ذلك المفهوم في التأسيس للنظرية الخلقية عندها، وعرضة نقدية لأهم المآخذ على طرح بتلر في الجندر وآثاره على الأخلاق. وقد خلص البحث إلى عدد من النتائج لعل أهمها: أن بتلر تلغي كل أساس مركزي ل "الهوية الجنسية الجندر" عند الإنسان ، والكشف عن وقوعها في عدد من التناقضات المنهجية التي تحول دون قبول طرحها وفق المنهج العلمي، كما أن بتلر يقولها بعدمية الهوية الأخلاقية عند الإنسان وتحريره من أي غير قبلي تنصب العداء بين الإنسان وخالقه، كما بين الإنسان وماهيته المكونة من ثنائية جنسية، تستلزم ثنائية تكاملية تمكن من العيش السليم. وينتهي البحث إلى أن الفلسفة النسوية وفق الرؤية التي تتبناها بتلر- تنتهي إلى العدمية التي لا يمكن معها إقامة فلسفة أخلاقية أو إنسانية.

المجلد 6- العدد 2-155-195.pdf1.04 ميغابايت
45
11
45
11