الصفة المشبهة في ضوء الدرس النحوي

2016
المجلد الثالث
العدد الثاني
مجلة العلوم الإنسانية

يعدّ هذا البحث ضمن سلسلة الدراسات النحوية التي تعرض جهود النحويين في تقديم مادة علمية تتلاءم مع معطيات الدرس النحوي، من خلال اختياره بابًا من الأبواب التي تظهر فيه بجلاء مكانة نحو العربية، وعبقريته، حيث يتناول موضوعًا من الموضوعات المشتركة في باب الصرف والنحو وهو (الصفة المشبهة) .. فعلى مالها من قيمة حددها الصرفيّون، إلا أن البحث – هنا - يتطرق لها بالجمع والتوثيق، والتحليل والمناقشة والمعالجة من منظور نحوي.. ويسوق ما جمعه النحويون في كتبهم حول موضوع شائك متشعب هو الصفة المشبهة. وإن ما ورد في المصادر والمراجع ليؤكد مدى اهتمام النحاة القدامى والمتأخرين بهذا الباب، وكثرة كلامهم عن الصفة المشبهة، وفيم شابهت اسم الفاعل؟ وكيف تميزت عنه؟ كما يلحظ حديثهم المسهب عن صور إعمالها، وأحوالها مع معمولها، وقد وضعوا لكل منها ح دا، ومثلوا له بأمثلة مصنوعة، واستدلوا على جواز هذه الصور من كلام العرب شعرًا ونثرًا.. ومع ذلك جاءت قضايا (الصفة المشبهة) متداخلة مع (اسم الفاعل)، ابتداءً بتسميتها، ومدلولها، وبيان وجوه الشبه والاختلاف بينها وبين اسم الفاعل، وأقسامها، وصوغها، وانتهاءً بصورها وأحوالها مع المعمول بعدها، والجائز من استعمالاتها والممتنع، والحسن منه والضعيف والقبيح .. وهذا ما حاوله البحث من خلال دراسة تلك القضايا ومعالجتها عن طريق العرض والاستدلال والتمثيل، وبيان المسائل المتعلقة بالباب والمختلف فيها، وترجيح ما يحتاج لذلك.. ويدور البحث على ستة مباحث، جميعها تتناول القضايا الأساسية للصفة المشبهة في ضوء الدرس النحوي، ثم الختام، والهوامش، وثبت بمصادر البحث ومراجعه.

المجلد 3- العدد 2-261-291_0.pdf1.26 ميغابايت
26
5
26
5