واقع استخدام اللغة العربية لدى الأساتذة الجامعيين المتخصصين في اللغة العربية في تطبيق المراسلة الفوري ( WhatsApp)

2016
المجلد الثالث
العدد الثاني
مجلة العلوم الإنسانية

يقوم هذا البحث على رسائل واتس اب التي تم تبادلها بين الباحث وبين مجموعة من الأساتذة الجامعيين المتخصصين في اللغة العربية من قسمَيْ اللغة والأدب، وبما أنهم على مستوى عالٍ من التخصص فإنهم يشكلون عينة ممتازة من متحدّثي اللغة ومستعمليها، وهم بهذا يتمايزون عن مستعملي اللغة من العوام وغير المتخصصين من عامة المثقفين العرب الذين ينشرون على وسائل التواصل الاجتماعي أو يستخدمون وسائل النشر العام وتطبيقات الأجهزة الذكية كتطبيق واتس اب الذي استعمله الباحث أو غيره من التطبيقات. وقد اختار الباحث رسائل تطبيق واتس اب لما فيه من حيوية وكثرة في عدد مرات الاستخدام؛ ولأن الباحث يستطيع التواصل بنفسه مع زملائه الأساتذة دون وساطة، مما يجعل الرسائل أقرب إلى العفوية وعدم التكلف، وهذا هو المطلوب في الدراسات التي تستهدف اللغة أن تؤخذ من أفواه الناطقين بها بعيداً عن التكلف والصنعة، وهذا ما قام به علماء العربية الأوائل عندما شدوا الرحال إلى البوادي ليسمعوا العربية من العرب كما ينطقون بها دون كلفة أو صنعة، ودون أن يشعروا أن أحداً يراقب نطقهم. ويقوم البحث على رصد السلوك اللغوي لأساتذة اللغة والأدب من خلال رصد مدى التزام كل من الفريقين بقواعد اللغة ومعايير الفصاحة والصحة اللغوية، من خلال معايير وضعها الباحث تتعلق باستخدام الألفاظ الأجنبية والألفاظ العامية الخاصة بدولة كل أستاذ، والوقوع في أخطاء نحوية أو إملائية أو لغوية... ثم تمثيل ذلك إحصائياً لتبيين أوجه الشبه والخلاف بين الفريقين.

المجلد 3- العدد 2-293-321_0.pdf1.64 ميغابايت
30
2
30
2