السعادة، وجودة الحياة : استقصاء مفهومها وسبل تحقيقها

2015
المجلد الثاني
العدد الثاني
مجلة العلوم الإنسانية

السعادة مطلب لكل حي، بل حتى الحيوانات والهوام التي تبحث عما يسعدها في مأكلها ومسكنها، وكل ما يحيط بها، فضلا عن البشر على اختلاف أجناسهم ولغاتهم وعقائدهم، ومفهوم السعادة محل اتفاق لدى سائر الأمم والأجناس، وكل عمل الإنسان في هذه الحياة هو بحث في فضاء هذا المفهوم، ومحاولة للظفر به، على اختلاف الأشكال والطرائق. وقد رسم الله جل وعلا لعباده طريقا واضحا، لا لبس فيه ولا غموض، من سار فيه والتمس دلائله وهداياته عاش سعيد - روح و جسدا - وكانت الجائزة من ربه ومولاه هي السعادة الأبدية في الجنة. وفي هذه المقالة، حاول الباحث أن يبين بعض أمارات السعادة وعلاماتها متبع المنهج التحليلي، وما ظهر للمؤمن بربه جل وعلا أنه موصول للسعادة في ظل توفيق الله تعالى للعبد لطريق السعادة الحقيقية، وليست تلك السعادة اللحظية التي قد يشعر بها بعض البشر.

المجلد 2- العدد 2-35-48.pdf1.35 ميغابايت
27
4
27
4