فلسفة القدر وعلاقتها بالمبدأ السببي

2015
المجلد الثاني
العدد الاول
مجلة العلوم الإنسانية

يُعد "القدر" من أهم القضايا التي شغلت حيزا كبيرا من التراث الفلسفي والكلامي، كما يُعد البحث في "الضرورة والاختيار" وعلاقتها ب "المبدأ السببي" من جهة "الحتمية" و"الكلية" من أهم المسائل التي دار حولها نقاش طويل على مدى تاريخ الفلسفة. وهذا الأمر له جانب ميتافيزيقي، وآخر فيزيقي، وله قوي التعلق بمسألة "خلق أفعال العباد" من جهة، وإثبات "حرية الإرادة" من جهة أخرى. وهذا البحث يناقش ذلك كله من خلال دراسة العلاقة بين الموقف من "حقيقة القدر" و"المبدأ السببي"، ومدى تأثير ذلك في القول ب"الجبر" أو"الاختيار" في أفعال الإنسان، من خلال التركيز على موقف فلاسفة الإسلام ومتكلميه من الضرورة والاختيار في الفعل الإنساني، وعلاقة ذلك كله بموقفهم من المبدأ السببي، وأثر ذلك كله في نظرتهم ل"فلسفة القدر". كما يبين هذا البحث بوضوح موقف أهل السنة والجماعة من إعمال العقل في تفاصيل هذا الباب، ويجيب على الإشكالات التي أوردها الفلاسفة والمتكلمون في هذا الباب، من خلال الاستنارة بأنوار الوحي، ودلالات العقل القطعية. ويقوم هذا البحث على توظيف المنهج الوصفي من جهة، والمنهج التحليلي النقدي من جهة أخرى؛ بغية رسم تصور حقيقي للآراء دون إضافة أو نقصان، والعمل على تحليلها للوصول إلى الأساس الفلسفي الذي يعود إليه القول، وبالتالي عرضه على نصوص الوحي؛ لمعرفة الحق من هذه الأقوال من جهة، وللوقوف على الأساس المشترك للأقوال - التي ظاهرها التباين وهي عند التحقيق تعود إلى أساس واحد - من جهة أخرى.

المجلد 2العدد 1-205-296.pdf2.06 ميغابايت
34
6
34
6